اسماء حقن لعلاج آلام الظهر

سوف نتعرف علي : اسماء حقن لعلاج آلام الظهر , متى يكون ألم الظهر خطيرا , , علاج الفقرات القطنية أسفل الظهر , علاج ألم أسفل الظهر عند النساء , أفضل دواء لعلاج آلام أسفل الظهر , أسباب آلام الظهر عند النساء , علاج آلام أسفل الظهر العصعص

 

اسماء حقن لعلاج آلام الظهر
اسماء حقن لعلاج آلام الظهر

اسماء حقن لعلاج آلام الظهر

فيما يلي حصر لمجموعة من أسماء أدوية علاج ألم الظهر والتي تعالج تلك المشكلة وتسكن الألم الناتج عنها.

  • باراسيتامول Paracetamol: هو دواء مُسكن للتخفيف من ألم وأوجاع الظهر والذي يعمل على التقليل من ألم الظهر كما يستعمل أيضاً في خفض درجة الحرارة المرتفعة وهو دواء مناسب بحيث يناسب الأطفال والبالغين ويتوفر هذا الدواء على شكل أقراص وكبسولات ومحلول وقطرة وتحاميل.
  • نيميسوليد Nimesulide :هو أحد أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية حيث يعمل هذا العلاج على تخفيف الألم وعلاج الالتهابات ولكن هذا الدواء يُمنع تناوله للمرضى المصابون بالحساسية من هذا الدواء والنساء الحوامل والمرضعات طبيعياً ومرضى الربو، ويتوفر الدواء على شكل كبسولات.
  • بروبوكسيفين Propoxyphene : فهو واحد من الأدوية المخدرة التي لها تأثير ضعيف ويستخدم فقط في علاج وتسكين الألم الخفيف والمتوسط ويتوفرعلى شكل أقراص دوائية لكن يُمنع استعماله في حالات الحساسية والحمل والرضاعة الطبيعية والأطفال الرُضع.
  • ديكلوفيناك Diclofenac أو فولتارين Voltaren هو واحد من الأدوية المسكنة للألم ومضادة للالتهاب فيعمل على تسكين ألم الظهر والتهابات المفاصل الروماتوئيدي والروماتيزم ولا يحصل شفاء تام من المرض ولكنه يعمل على تحسين وضع المريض بشكل كبير ويتوافر هذا الدواء في شكل أقراص دوائية وكبسولات ذات مفعول بطيء وتحاميل وحقن وجل وضمادات وقطرات خاصة بالعيون ولكن يجب توخي الحذر لأن هذا العلاج خطر للنساء الحوامل والنساء المرضعات رضاعة طبيعية ومرضى الحساسية من مكوناته والأطفال الرضع.

لمزيد من المعلومات المفيدة والمتعلقة ب اسماء حقن لعلاج آلام الظهر اقرأ مقالتنا حتي النهاية .

 

اسماء حقن لعلاج آلام الظهر 1
اسماء حقن لعلاج آلام الظهر 1

متى يكون ألم الظهر خطيرا

قال الدكتور مارك دريمالسكي: “في حين أن آلام الظهر شائعة جدا وعادة ما تكون حميدة وذاتية الشفاء، إلا أن هناك بعض العلامات والأعراض التي يمكن أن تشير إلى حالة طبية أكثر خطورة تتطلب مزيدا من التقييم والعلاج. وهناك العديد من الحالات التي يمكن أن تسبب آلاما شديدة في الظهر، يتركز الكثير منها في العظام أو الفقرات”.اقرأ أيضًا: تعاني من الصداع وآلام الظهر معًا؟.. حالات مرضية مختلفة قد تكون السببقائمة الحالات التي يمكن أن تسبب آلام الظهر الشديدة:

  • الكسور.
  • فتق الفقرات.
  • متلازمة ذيل الفرس.
  • الأورام.
  • التهابات الفقرات أو العظام.
  • التهابات الكلى أو حصوات الكلى.
  • هشاشة العظام.
  • التهاب السحايا.

 موضوعات متعلقة ب اسماء حقن لعلاج آلام الظهر   💗 💗

علاج الفقرات القطنية أسفل الظهر

قد يصف لك الطبيب أدوية قوية لتخفيف ألم الانزلاق الغضروفي وتشمل:

  • مرخيات العضلات لتخفيف التشنجات العضلية.
  • الأدوية المضادة للألم العصبي مثل جابابنتين أو دولوكستين.
  • أدوية لتسكين الألم مثل الإيبوبروفين والنابروكسين.
  • اجراء الجراحة قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية إذا لم تهدأ الأعراض في غضون ستة أسابيع أو إذا كان الغضروف المنزلق يؤثر على وظيفة العضلات.
  • قد يقوم الجراح بإزالة الجزء التالف أو البارز من الغضروف دون إزالة الغضروف بأكمله، وهذا ما يسمى باستئصال الغضروف الدقيق.
  • في أغلب الأحيان تبدأ المشاكل الناتجة عن الانزلاق الغضروفي القطني بالتحسن من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع.

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء

يتم علاج ألم أسفل الظهر عند النساء بعدة طرق، ومن هذه الطرق نذكر:

  • الأدوية هناك العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج ألم أسفل الظهر عند النساء، مثل:
  • حبوب مسكنات الألم
  • تعد مسكنات الألم التي تباع دون وصفة طبية، مثل: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أحد طرق علاج ألم أسفل الظهر عند النساء، ومن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تستخدم في علاج ألم أسفل الظهر نذكر الأيبوبروفين (Ibuprofen).
  • مسكنات الألم الموضعية حيث يتم تطبيق الكريمات أو المراهم أو اللاصقات التي تحتوي على مواد مسكنة للألم على منطقة الألم.
  • مضادات التشنج (Anti seizure) تستخدم أدوية مضادات التشنج للتخلص من الام أسفل الظهر الناتجة عن الأعصاب، ومن هذه الأدوية نذكر جابابنتين (Gabapentin).
  • مضادات الاكتئاب تستخدم بعض مضادات الاكتئاب، مثل: مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل أميتريبتيلين (Amitriptyline)، ومضاد الاكتئاب دولوكستين (Duloxetine). إذ أن هذه الأدوية تساعد على التخلص من الألم بغض النظر عن فعاليتها ضد الاكتئاب.
  • الأدوية المحفزة لاسترخاء العضلات تستخدم الأدوية المحفزة لاسترخاء العضلات في علاج ألم أسفل الظهر الناتج عن تشنج العضلات، ومن هذه الأدوية نذكر باكلوفين (Baclofen).
  • الأفيونات تستخدم الأفيونات لعلاج ألم أسفل الظهر عند النساء ولكن لمدة قصيرة لا تتجاوز الأسبوع إذ أنها قد تسبب الإدمان، ومن هذه الأدوية نذكر أوكسيكودون (Oxycodone).

أفضل دواء لعلاج آلام أسفل الظهر

نشارك معكم في السطور التالية أفضل دواء لعلاج آلام أسفل الظهر، إذ يمكن لطبيبك أن يُوصي بما يلي، اعتمادًا على نوع ألم الظهر لديك:
  • مسكِّنات الألم التي تُباع بدون وصفة طبية (OTC) الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الأيبوبروفين (أدفيل، موترين أي بي، وغيرهما) ونابروكسين الصوديوم (أليف)، يمكنها تخفيف ألم الظهر. تناوَلْ أدويتك حسب توجيهات طبيبك فقط. قد يؤدي فرط استخدامها إلى آثار جانبية خطيرة. وإن لم تخفِّف مسكِّناتُ الألم التي تؤخذ دون وصفة طبية الشعور بالألم، فقد يقترح الطبيب الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات(NSAIDs).
  • مُرخيات العضلات. إذا لم تشعر بتحسُّن ألم الظهر الخفيف إلى المتوسط بمسكِّنات الألم التي تؤخذ دون وصفة طبيةOTC، فقد يصف الطبيب مرخيًا للعضلات أيضًا. قد تجعلك مرخيات العضلات تشعر بالدوخة والنعاس.
  • مسكِّنات الألم الموضعية. تَنفذ مسكنات الألم من خلال مسام الجلد باستخدام الكريمات والدهانات الطبية والمراهم واللصائق الجلدية.
  • المخدرات. العقاقير أفيونية المفعول (الأفيونيات)، مثل الأُوكسيكودون أو الهيدروكودون، يمكن استخدامها لمدة قصيرة مع إشراف دقيق بواسطة طبيبك. العقاقير أفيونية المفعول (الأفيونيات) لا تؤثر جيدًا على الألم المزمن؛ لذلك فإن الدواء الموصوف طبيًا سوف يوفر أقل من أسبوع من الحبوب.
  • مضادات الاكتئاب. اتضح أنَّ بعض أنواع مضادات الاكتئاب – خاصة الدولوكستين (Cymbalta) ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الأميريبتالين – تُسكن ألم الظهر المزمن بصرف النظر عن تأثيرها على الاكتئاب.

أسباب آلام الظهر عند النساء

للتغلب على آلام الظهر وعلاجها، يجب أولًا معرفة السبب وراءها، وهناك عدة أسباب للشعور بآلام في الظهر تختص بطبيعة المرأة فقط دون غيرها، نذكرها لكِ فيما يلي:

  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية: وتحدث للنساء قبل قدوم الدورة الشهرية بعدة أيام، وتنتهي أعراضها بعد نزولها بيوم أو يومين، وتتضمن أعراضها آلام الظهر، بالإضافة إلى الصداع، والتغيرات المزاجية، والتوتر والقلق، وبعض الأعراض النفسية.
  • اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي (PMDD): وهو شكل أعنف لمتلازمة ما قبل الطمث، ويصيب نسبة أقل من النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الطمث، وتبدأ أعراضه قبل الدورة الشهرية بأسبوع، وتنتهي بعد بداية الدورة بعدة أيام، وتزداد نسبته بين من لديهن تاريخ عائلي للاكتئاب.
  • بطانة الرحم المهاجرة: وهي حالة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم خارجه، وتتضمن أعراضها آلام الظهر، والنزف بين الدورات، وتقلصات شديدة الألم في الرحم، التي تظهر بوضوح خلال العلاقة الحميمة، أو التبول والإخراج في أثناء الدورة الشهرية.
  • الحمل: وهو يشتهر بآلام الظهر بسبب زيادة وزن المرأة، ونمو الجنين، وتغير الهرمونات التي تسهم في ارتخاء الأربطة، وتحرك مركز الجاذبية للحامل، وتشعر الحامل بالألم بين الشهرين الخامس والسابع، وقد يبدأ باكرًا. متلازمة العضلة الكمثرية: ويحدث فيها انقباضات للعضلة الكمثرية، وهي عضلة كبيرة تقع عميقًا في منطقة المقعدة (المؤخرة)، وتتأثر بالهرمونات الأنثوية التي تنتج في أثناء الحمل.
  • هذه العضلة قد تتهيج وتضغط على العصب الوركي، مسببة ألمًا كألم عرق النساء، الآلام تكون مزمنة في منطقتي المقعدة والفخذ، وتسوء بالحركة أو القيام من السرير أو الجلوس لمدة طويلة، وقد تنتشر في الظهر أو الساقين، وتتحسن بالنوم على الظهر.
  • اعتلال المفصل العجزي الحرقفي: حيث يظهر الألم الذي يتصل من آخر الحبل الشوكي حتى الحوض بسبب صغر مساحة المفصل في السيدات -مقارنة بالرجال- ما يسبب تركيزًا أكثر للضغط حول المفصل، لذلك وبسبب بعض الخصائص التشريحية الأخرى في المفصل عند السيدات، يكون أكثر عرضة للالتهاب والألم المماثل لعرق النساء في الظهر، الذي قد ينتشر في اتجاه المقعدة أو الفخذ، ويزداد عند النوم أو الجلوس على الجانب المصاب أو بصعود السلم.
  • الكسور الناتجة عن هشاشة العظام: خاصة إن أصابت العمود الفقري، عندها تشعر المرأة بآلام شديدة مركزة في منتصف الظهر، أو بين منتصف الظهر وأسفله، وقد ينتشر الألم للأمام، ويُخلط بينه وبين آلام القلب والرئتين.
  • هشاشة العظام تزداد بين النساء في سن ما بعد انقطاع الطمث، بسبب نقص هرمون الأستروجين، وهو ما يجعلهن في هذا الوقت عرضة للشعور بآلام الظهر كثيرًا، حتى دون التعرض لكسور.

علاج آلام أسفل الظهر العصعص

يتم التشخيص عن طريق الفحص البدني والتاريخ العائلي للمرض هناك عدة طرق لعلاج ألم أسفل الظهر العصعص، علاج طبي، علاج فيزيائي وعلاج طبي:

  • العلاج الفيزيائي ينصح المرضى الذين يعانون من ألم العصعص باستخدام مقاعد مريحة ومبطنة خاصة عند الأشخاص الذين لديهم عمل مكتبي.
  • كما ينصح بتجنب حدوث إصابات أو كدمات في المنطقة المصابة، ويجب الحصول على قسط جيد من الراحة خلال اليوم وعدم إرهاق الجسم.
  • كما ويمكن وضع ضمادات دافئة على منطقة العصعص أو الإستحمام بماء دافيء للتخفيف من شعور الألم أو ممارسة اليوغا.
  • وفي حال أصبحت الحالة شديدة أو مزعجة يجب الحصول على تدخل طبي فوري.
  • العلاج الطبي في حال استمرار سوء الحالة، وإذا كان هناك كدمات أو طفح جلدي، يجب الحصول على عناية طبية.
  • هناك الكثير من العلاجات الطبية التي يمكن استخدامها ومنها:
  • مسكنات الألم للتخفيف من الألم مثل الأيبوبروفين.
  • حقن الكورتيزون المحلية.
  • حقن التنظير.
  • الموجات الفوق صوتية.
  • عملية جراحية لإزالة بروز العظم المتهيج من العصعص في الحالات الشديدة.