زكام الرضيع والمكيف

سوف نتعرف علي : زكام الرضيع والمكيف , تجربتي مع زكام الرضع , أسباب الإصابة بالزكام عند الرضع , تجربتي مع زكام الاطفال , حليب الأم لعلاج زكام الرضيع , علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر , علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون , علاج الإصابة بالزكام عند الرضع





 

زكام الرضيع والمكيف
زكام الرضيع والمكيف

زكام الرضيع والمكيف





يشتد ارتفاع درجات الحرارة في الصيف وخاصة في الدول العربية، فالجميع يشكو من صعوبة تحمل درجات الحرارة في هذه الأوقات، وليس أمامنا سوى الاستحمام تحت الماء طوال اليوم أو استخدام المكيفات للتخفيف من هذه الطقوس شديدة الحرارة.

زكام الرضيع والمكيف , وتؤثر الحرارة بشكل كبير على الرضع أيضًا، فهم في ظل ارتفاع درجات الحرارة يعرقون بنسبة أقل بكثير من الكبار ما يحد من قدرة أجسامهم على أن تبرد فيشعرون بالضيق طوال الوقت، لذا ليس هناك حل سوى استخدام التكييف للكبار والصغار، إلا أن بعض الأمهات يخشين من إصابة الرضيع بنزلات البرد نتيجة المكوث لفترات طويلة داخل الأماكن المكيفة، تعرفي كيف يمكنك وقاية طفلك من الإصابة به.



زكام الرضيع والمكيف , إجراءات وقائية عند تشغبل التكييف لمنع إصابة طفلك بنزلات البرد: ضرورة إبقاء الطفل تحت درجة حرارة ثابتة ومستقرة، لأن تغير درجة حرارة الغرفة التي يوجد فيها الرضيع بشكل مفاجئ يشكل خطرًا على صحته. ضبط درجة حرارة الغرفة على 24 على الأقل، والحرص على عدم تعريض الطفل إلى درجات حرارة شديدة البرودة، لأنه سيستخدم السعرات الحرارية والدهون المخزنة في جسمه حتى يبقى دافئًا. التأكد من ارتداء الطفل لملابس قطنية ذات أكمام طويلة في أثناء وجوده داخل الغرف المكيفة، مع الحرص على تغطيته بغطاء قطني مناسب إذا كان ينام في التكييف. عدم إدخال الطفل إلى الغرفة المكيفة بعد الخروج من الاستحمام مباشرةً، ويفضل إغلاق التكييف خلال ساعة من خروج الطفل من الحمام حتى لا يتعرض لنزلات البرد. تغيير مكان نوم الرضيع، بحيث يبعد عن التكييف قدر الإمكان. إغلاق المكيف بمدة قبل خروج الطفل من الغرفة أو السيارة المكيفة حتى يعتاد جسمه بالتدريج على درجة حرارة الجو، حيث إن خروج الطفل من الجو البارد إلى الجو الحار من أكبر مسببات نزلات البرد. الحرص على تهوية الغرفة بالهواء الطبيعي قبل وبعد تشغيل التكييف. مراقبة أطراف الرضيع من وقت لآخر للتأكد من عدم برودتها، وفي حالة برودة أطرافه، يمكن زيادة طبقة من الملابس على التي يرتديها أو إغلاق التكييف لفترة. الحرص على تهيئة الأجواء من حول الطفل لضمان حصوله على قدر كافٍ من النوم المتواصل، حيث أثبتت الأبحاث أن النوم لفترات كافية يساعد على تقوية قدرة الجهاز التنفسي في مكافحة العدوى والأمراض، التي من أهمها نزلات البرد.



لمزيد من المعلومات المفيدة والمتعلقة ب زكام الرضيع والمكيف اقرأ مقالتنا حتي النهاية .





 

زكام الرضيع والمكيف 1
زكام الرضيع والمكيف 1



تجربتي مع زكام الرضع



تجربتي مع زكام الرضع صعبة وبها الكثير من المراحل التي مررت بها مع طفلي، حيث يصاب الكثير من الأطفال في مختلف مراحل حياتهم بالزكام منذ الولادة، لذا تلجأ الكثير من الأمهات لاتباع الطرق التي يمكن من خلالها منع الطفل من الإصابة بالزكام أو أعراضه والحفاظ على صحته

عانيت مع صغيري في عمر الشهرين من إصابته بالزكام، نتيجة تغير تيارات الهواء التي تعرض لها في أحد السفريات، لذا قمت بعمل الكثير من الوصفات التي ذكرت لي من قِبل أمي، لكنها لم تجدي نفعًا معه. اشتريت له الكثير من الأدوية عن طريق الدكتور الصيدلي، وكنت لا أنام وأتابع معه حالة صغيري كل يوم، وعندما لم يتحسن أو يذهب عنه هذا الزكام، نصحني الصيدلي بالذهاب لطبيب أطفال متخصص. ذهبت بالصغير إلى الطبيب المتخصص في علاج الأطفال الذي قام بفحصه بصورة دقيقة، ثم أعطاني بعض الأدوية التي يتم إعطاءها له، مع توصيتي بالإكثار من الإرضاع له على فترات متقطعة خلال اليوم للحفاظ على نسبة السوائل في جسمه.



رجعت بطفلي للبيت ونفذت كل ما أمرني به الطبيب من علاج من شفط المخاط من أنفه، وإرضاعه كميات قليلة على فترات متقطعة، ووضع القطرة الملحية في مواعيدها، ولاحظت قبل مرور أسبوع أن طفلي قد تحسن بصورة كبيرة. ذهبت للطبيب للمتابعة، فذكر لي أنه أوشك على الشفاء التام مع مراعاة الاستمرار في إكمال كل جرعة العلاج التي قد كتبها له، وبالفعل أكملتها وزال الزكام عن صغيري بعد معاناتي معه في هذه الإصابة.



 موضوعات متعلقة ب زكام الرضيع والمكيف   💗 💗



أسباب الإصابة بالزكام عند الرضع



هناك الكثير من الأسباب التي يمكن من خلالها إصابة الرضيع بالزكام، ومن خلال تجربتي مع زكام الرضع، سنذكر هذه الأسباب عبر السطور التالية: تعرض الرضيع لرذاذ ناتج عن سعال أحد المرضى، ينتج عنه انتقال الفيروس للرضيع عبر جهازه التنفسي وإصابته بالزكام.

عبر مداعبة الطفل من قِبل مصاب بنزلة برد، فالفيروسات تنتقل في الهواء. وضع الرضيع يده على أحد الأماكن الموجود بها فيروسات ناتجة عن ملامسة المكان من قِبل أحد المصابين.



تغيير درجة الحرارة على الرضيع، مما يؤدي لتبريد القصبة الهوائية بصورة مفاجئة، كما حدث خلال تجربتي مع زكام الرضع. لمس الطفل لوجه مصاب ووضع يده في فمه كعادتهم في هذا العمر يعمل على زيادة فرصة الإصابة عنده.



تجربتي مع زكام الاطفال



نقدم لكم اليوم تجربة هامة للغاية وهي التي تتحدث بشكل مباشر حول مشكلة الزكام أو سيلان الأنف والتي تعد من المشكلات الشائعة عند جميع الرضع والأطفال، ويحدث بشكل كبير عند تجمُع كمية كبيرة من السائل المخاطي في منطقة الأنف، ويختلف بشكل كبير لونه حسب حالة الطفل. حيث أنه يعد في كثير من الأحيان هذا الرشح أحد أشهر أعراض البرد المبكرة، وأحيانًا أخرى قد يكون نتيجة لبكاء الطفل الرضيع أو التعرض أيضاً لدرجة حرارة باردة، ومن خلال السطور التالية نخبركِ بشكل مفصل ببعض من الوصفات الطبيعية لعلاج مشكلة الرشح عند الرضع

البوم نساعد جميع السيدات في التعرف بشكل مفصل حول علاجات طبيعية تستخدم بشكل مباشر لرشح الأطفال الرضع والزكام والتي يكون منها بعض ما يلي: استخدام المحلول الملحي: حيث يعتبر المحلول الملحي هو من أفضل العلاجات التي تساعد على التخلص من الزكام. حيث يكون عليكي أن اخلطي مقدار ¼ ملعقة صغيرة فقط من الملح مع كوب صغير من الماء. ويكون في درجة حرارة الغرفة، ثم بعدها استخدمي بضع من قطرات هذا المحلول في أنف رضيعك بشكل مباشر ورأسه إلى الوراء. ثم حينها أغلقي الأنف بأصابعك، ويتم تكرار الطريقة في الجهة الثانية. وهنا يكون عليكي استخدام هذا العلاج فقط لمدة ثلاث مرات يوميًّا. ويكون الغرض هو العمل على التنظيف الجيد لمنطقة أنف رضيعك وخاصة في أثناء نزلات البرد. استخدام وصفة العسل لعلاج الزكام حيث يعد تناول العسل فعال للغاية في علاج مشكلة زكام الأنف للرضع. وخاصة الذين تتجاوز أعمارهم العام، حيث هنا يكون عليكي مزج ملعقة صغيرة للغاية من العسل مع كوب من الماء الدافئ. وقدميه هنا للرضيع مرتين فقط يوميًّا. ويمكنك أيضاً أن تحرصي على إضافة الليمون وذلك في حالة إذا كان رضيعك يحبه.



استخدام الكاموميل: للرضع وهم من الذين لا تقل أعمارهم فقط عن سنة. حيث يمكن أن يكون البابونج في الغالب هو مهدئًا ممتازًا لسيلان الأنف وأيضاً جميع أعراض البرد المختلفة. فهو يكون أحد الأعشاب التي تقوي مشكلة المناعة. ويقلل أيضاً من مشكلة العطس بسبب احتوائه الشديد على مجموعة مختلفة من مضادات الهيستامين. يتم استخدامه عن طريق وضع ملعقة صغيرة من البابونج في اثنان من أكواب الماء. ويترك فقط خمس دقائق، وبعدها يقدم للطفل. استخدام عشبة الريحان: حيث يكون الريحان من العلاجات الطبيعية المميزة والجديدة المستخدمة بشكل عام في علاج مشكلة سيلان الأنف. إذ إن يكون له خصائص مختلفة و مضادة للجراثيم والفيروسات ويساعد أيضاً على تقوية مناعة طفلك، كما يمكنكِ استخدام مشروب الريحان الدافئ بشكل مباشر أو إضافة بعض من أوراق الريحان الطازجة سريعاً إلى طعام الرضيع. استخدام وصفة الكركم: وهو يكون من التوابل التي تساعد بشكل كبير على تخفيف مشكلة الرشح وسيلان الأنف، والزكام. كما يمكنكِ إضافته أيضاً لإعطاء نكهة مميزة لوصفات الطعام المختلفة والمتنوعة التي تقدمينها من حين إلى آخر للرضيع. استخدام وصفة الثوم: وأيضاً كذلك الثوم حيث يكون له مجموعة خصائص ممتازة للغاية لتقوية المناعة وتخفيف ما يعرف بحدة أعراض البرد. والتي يكون منها الرشح ويعد هو أشهرها وأكثرها انتشارًا. لذا احرصي على إضافة بعض منه إلى طعام رضيعك. وذلك حتى لا يُصاب طفلك الغازات والانتفاخات. استخدام البخار: حيث يكون استنشاق البخار هو ما يساعد على تخفيف مشكلة سيلان الأنف ويزيل المخاط الزائد أيضاً. وبذلك فهو يساعد طفلك كثيراً في الحصول على نوم هادئ وطويلاً ليلًا. حيث يمكنك أن تجلسي مع طفلك في الحمام بعد ملئه بالبخار تماماً وهذا يكون لمدة ربع ساعة. وكرري أيضاً هذا الأمر ثلاث مرات يوميًّا.



حليب الأم لعلاج زكام الرضيع



يمكن علاج زكام الرضيع بحليب الأم؛ لاحتوائه على العديد من المواد الضرورية في تعزيز مناعة الرضيع وزيادة قدرته على محاربة الالتهابات المختلفة، ومن هذه المواد نذكر: 1. الأجسام المضادة يحتوي حليب الأم على الأجسام المضادة التي تُسمّى بالغلوبيولينات المناعية، والتي من شأنها أن تساعد الطفل على مكافحة الأمراض والالتهابات مثل الزكام. بالرغم من وجود الغلوبيولينات المناعية المختلفة في حليب الأم، إلّا أنها تكون موجودة بأكبر نسبة في حليب اللبأ، وهو الحليب الأول الذي تنتجه الأم، وتساعد هذه الغلوبيولينات المناعية على نقل مناعة الأم من أي عدوى أُصيبت بها قبل أو خلال الرضاعة إلى رضيعها. تستمر هذه الغلوبيولينات بالانتقال من الأم إلى الرضيع طيلة فترة الرضاعة، ولكن تستمر الفوائد المناعية التي يحصل عليها الرضيع من حليب الأم بالعمل حتى بعد الفطام بفترة طويلة، ومن هذه الغلوبيولينات المناعية نذكر: IgA. IgM. IgG. SIgM. SIgA. من أهم الغلوبيولينات المناعية التي تلعب دورًا مهمًا في علاج الزكام هو SIgA، إذ تتمثل أهمية هذا الغلوبيولين المناعي في علاج زكام الرضيع بحليب الأم من خلال تشكيل طبقة حامية تحتوي على الأجسام المضادة في أنف وحلق الرضيع.

2. العناصر الغذائية المهمة تتعدى أهمية علاج زكام الرضيع بحليب الأم الغلوبيولينات المناعية، إذ أن حليب الأم يحتوي على العديد من العناصر الغذائية مثل البروتينات والدهون والسكريات المهمة في تعزيز مناعة الطفل. تنتقل كذلك كريات الدم البيضاء عن طريق حليب الأم إلى الرضيع، وهي الخلايا المسؤولة عن محاربة الالتهابات المختلفة، ممّا يساهم في علاج زكام الرضيع بحليب الأم. كما يحتوي حليب الأم على بروتينات اللاكتوفيرين Lactoferrin والإنترلوكين Interleukin 6-8 التي تعمل على موازنة رد الجهاز المناعي في علاج الالتهابات المختلفة. 3. البروبيوتيك من العوامل التي تعمل على علاج زكام الرضيع بحليب الأم هو احتواء حليب الأم على البروبيوتيك، الذي يعمل على تعزيز الجهاز المناعي من خلال تغذية البكتيريا المفيدة في الجسم.



كيفية علاج زكام الرضيع بحليب الأم بعد معرفة أهمية حليب الأم، علينا التعرف على كيفية علاج زكام الرضيع بحليب الأم، إذ أنه بجانب الرضاعة الطبيعية، يمكن وضع بضع نقاط من حليب الأم داخل فتحتي أنف الرضيع، الأمر الذي يساهم في فتح قنوات التنفس وعلاج الزكام. حليب الأطفال وحليب الأم بالرغم من احتواء تركيبة حليب الأطفال على العديد من العناصر الغذائية، فإن حليب الأم يتفوق على أفضل تركيبة لحليب الأطفال؛ لخلو حليب الأطفال من الأجسام المضادة الموجودة بشكل طبيعي في حليب الأم. الجدير بالذكر أنه حتى الحليب الذي يتم التبرع به من المرضعات يحتوي على كمية أجسام مضادة أقل من حليب الأم؛ الأمر الذي قد يعود إلى ضرورة القيام بعملية بسترة الحليب قبل بالتبرع به.



علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر



علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر يعتبر الزكام من أكثر المشاكل المزعجة التي قد يتعرض لها الأطفال خاصةً الرضع، وذلك لأن الزكام يؤدي إلى تكوين إفرازات مخاطية كثيرة بعضها يخرج على هيئة سيلان من الأنف، والبعض الآخر يتراجع إلى الداخل وينتج عنه الضيق في التنفس. فإن الزكام يعتبر عدوى فيروسية تصيب الرضع بسهولة ويكونوا الأكثر عرضة لها، وذلك بسبب عدم نضوج أنظمة المناعة لديهم بشكل كامل، وهذه العدوى بأعراضها تكون مخيفة لدى الإباء، لذا سنعرض لكم فيما يلي علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر. حيث إن العلاج يتمثل في اتباع مجموعة من الطرق والعلاجات المنزلية، وتشمل هذه الطرق الآتي:

أولًا: استخدام شفاط الانف يتسبب الزكام في تراكم المخاط بداخل غشاء الانف، وينتج عن هذا التراكم الكثير من الإفرازات المناخية المائية والتي معظمها يسيل من الأنف، والباقي منها يبقي بداخلها. على أي هذا وجود المخاط أمر مزعج للغاية بالنسبة للطفل، كما أن تراكمه سيؤثر على الجهاز التنفسي، وقد يؤدي إلى حدوث التهاب رئوي، لذا فإن العلاج يكون عن طريق استخدام شفاط الأنف. فإن شفاط الأنف عبارة عن جهاز له قاعدة كروية مطاطية، تنتهي بسن مدبب يشبه الإبرة يتم إدخال بعناية إلى داخل الأنف ثم تقوم الأم بالضغط على القاعدة عدة مرات وبذلك ييتم سحب البلغم، حيث إنه يلزم عند استخدام الشفاط أن يكون الرضيع مستلقيًا على ظهره. ثانيًا: الترطيب يلزم على الأم أن توفر لطفلها الترطيب الجيد، حيث يتم الترطيب من خلال السماح للهواء بالنفاذ داخل الغرفة المتواجد بها الطفل، فيتمكن من التنفس بشكل أفضل. كما أنه يجب منح الطفل الكثير من السوائل بما فيهم حليب الثدي، لأن العدوى الفيروسية المسببة للزكام تؤثر على سوائل الجسم، فإذا تم تعويضها سيتم تعطيل نشاط خلايا هذه الفيروسات، وسيستطيع الجهاز المناعي محاربتها. من الممكن أيضًا استخدام الفازلين لترطيب الأنف، حيث تقوم الأم بدهن أنف الرضيع من الخارج وذلك لتقليل الشعور بالتهيج، والالتهابات أثر الزكام، على أن تكون حريصة بألا يدخل الفازلين فتحات الأنف. ثالثًا: رفع رأس الرضيع لعلاج الزكام عند الرضع بعمر شهر، ننصح باستخدام الوسادة، حيث إنه قد يجب على الأم بوضع وسادة صغيرة خلف رأس الرضيع أثناء النوم، فهذه الطريقة ستمكن الطفل من التنفس جيدًا. كما أنه يجب أن لا تدع الأم الرضيع ينام على بطنه، لأن هذا الأمر سيزيد من ضيق التنفس ومن الممكن أن يصيب بالاختناق.



رابعًا: العلاج بالبخارثامنًا: قطرات المحلول الملحي هذا العلاج يتطلب استشارة الطبيب قبل الخوض في استخدامه، إذ تعمل قطرات المحلول الملحي على علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر، وذلك من خلال قدرة محلول الملح في إذابة المخاط وتخفيف سماكته، فمن الممكن وضع عدة قطرات في فتحات أنف الطفل، ثم استخدام الشفاط للتخلص من المخاط بعد إذابته بواسطة القطرة. تاسعًا: العلاج الدوائي يبحثن الكثير من الأمهات على علاج دوائي للزكام عند رضيعها الذي لم يبلغ من العمر سوي شهر، لكن في حقيقة الأمر بأن أدوية البرد والزكام للرضع غير آمن، ويلزم تجنبها. كما أن المضادات الحيوية غير فعالة في علاج الزكام، لأنها لا تقتل العدوى الفيروسية، خلاصة القول لا يفضل إعطاء الرضيع الحديث الولادة الأدوية. من الممكن أن تقوم الأم بملء وعاء بالماء الساخن، ووضع رأس الرضيع بالقرب منه لكي يقوم باستنشاق البخار، فإن البخار يساعد على تخفيف انسداد الأنف، وترطيبها، ويقلل من المخاط ويفككه، حيث إننا ننوه على وجوب الأم في توخى الحذر عند تقريب رأس الرضيع من الماء الساخن. خامسًا: راحة الرضيع تعتبر الراحة هي الأهم عند علاج الزكام لدى الرضع بعمر شهر، وذلك لأنها تساعد على الشفاء والتعافي بسرعة، حيث إننا نقصد بمفهوم الراحة الحرص على مساعدة الطفل في النوم بشكل جيد، ولفترات كافية. حيث يُفضل وضعه في غرفة بعيدة عن الضجيج، على أن ينام على سطح لين، مع ضرورة تجنب إمالة رأسه إلى الأمام، لمنع اختناقه. سادسًا: كمَّادات الأنف من الممكن استخدام كمَّادات الأنف لعلاج الزكام لدى الرضع بعمر شهر، وذلك من خلال غمس منشفة صغيرة في الماء الدافئ، ومن صم عصرها جيدًا ووضعها على أنف الرضيع، فهذا الأمر سيساعد على تقليل التهاب أغشية الأنف أثر تراكم المخاط الناتج عن الزكام. سابعًا: العلاج بالأعشاب تساعد الأعشاب الطبيعية على محاربة العدوى الفيروسية المتسببة في الزكام، حيث إنه من الممكن أن تقوم الأم بمنح الطفل بعض الأعشاب إلى جانب الرضاعة، فإن الأعشاب تمتلك خواص مضادة للميكروبات، والفيروسات، وتساعد على تفكيك المخاط، وكذلك تهدئة كافة أعراض الزكام. من أشهر الأعشاب التي يصح استخدامها مع الرضع في عمر الشهر، أعشاب الكراوية، وأعشاب اليانسون، وأعشاب الزنجبيل، حيث يتم تحضيرهم كرضعة يقوم الطفل بتناولها عبر البزازة.



علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون



علاج الزكام عند الرضع بزيت الزيتون يعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت الطبيعية الفعالة التي يمكن أن تساهم في التخلص من أعراض نزلات البرد لدى الأطفال وذلك عن طريق التدليك فقط.

فيمكنك القيام بتدليك قدم الطفل بالقليل من زيت الزيتون حتى يمتص الجلد الزيت ثم قومي بإلباس الطفل الصغير جوارب من القطن حتى تساعد على تدفئة الطفل بشكل أفضل. يمكنك أيضًا وضع نقطة صغيرة من زيت الزيتون على صدر الطفل وتدليكها قليلاً ثم القيام بتدليك ظهر الطفل مما يساهم في تقليل أعراض البرد لدى الصغير.



يمكنك أيضًا إضافة القليل من زيت الزيتون إلى ماء الاستحمام للتخلص من أعراض نزلات البرد ومنها الزكام. يمكنك أيضًا تقوية مناعة الطفل عبر الانتظام في مواعيد الرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى الالتزام بتعليمات الطبيب وعدم استعمال أي أدوية للزكام دون الرجوع إلى طبيب الأطفال.



علاج الإصابة بالزكام عند الرضع



عقب ذكر ممارستي مع زكام الرضع والتعرف على الكثير من الأسباب والأعراض والمضاعفات، نتطرق بالحديث إلى ذكر الطرق العلاجية التي يمكن اِتباعها للتخلص من زكام الأطفال عبر السطور التالية: تقوم الأم برفع رأس الطفل لأعلى عبر وضع بعض من الوسائد أسفل عنقه للتخفيف من حدة التنفس. إعطاء الطفل الكثير من الرضعات المتقطعة والسوائل حالة سماح سنُه بذلك للعمل على منع حدوث جفاف. استخدام المحلول الملحي لكونه مزيلًا لكميات المخاط المتراكم المسبب لانسداد الأنف.

رش بخاخة الأنف المالحة الموصوفة لحالة زكام الرضع لأنها تمنع من زيادة الاحتقان عندهم. وضع الفازلين على فتحات أنف الرضيع يعمل على الوقاية من الإصابة بالزكام. عدم قلب الطفل على ظهره لعدم تعرضه لزيادة الإصابة. تجنب إعطاء الرضيع أي أسبرين لضرره الشديد عليه.



يتم شفط المخاط الموجود باستخدام نوع من القطرات الملحية للرضع، كما حدث في تجربتي مع زكام الرضع. تجنب إعطاء المضادات الحيوية للرضيع لأنها تصلح لمثل هذا العمر إلا من قِبل طبيب معالج. يراعى عدم استخدام أدوية خفض الحرارة عند الرضيع أقل من 3 أشهر.